محلي

أحد أعيان تاورغاء يؤكد استحالة عودة نازحي تاورغاء في الوقت الحالي لاسباب قاهرة

أكد سالم أرحومة، أحد أعيان تاورغاء، استحالة عودة نازحي تاورغاء في الوقت الحالي، كاشفا ان الأوضاع الراهنة في التجمعات السكنية تحتاج إلى حلول جذرية تدعمها الدولة لصيانة شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء، مشيرا إلى تعرض بعض البيوت في تاورغاء للتخريب والحرق، ماطرح مشكلة تعويض أصحابها.
وطالب أرحومة، في تصريح لـ”إندبندنت عربية”، طالعتها “أوج”، بتسهيل الإجراءات أثناء السفر إلى تاورغاء مرورا بمصراتة، معربا عن شعوره بخيبة الأمل والحزن بعد فرض استخراج بطاقة زائر أو مقيم، وتعرضه لأسئلة استفزازية متكررة عند البوابات، قائلاً، “هذه أشياء قاهرة، سأذهب إلى بيتي، فلماذا يطلبون مني بطاقة عبور؟”.
وأوضح أرحومة أن “الأوضاع الدراسية إيجابية جداً على الرغم من رفض الأطفال الانخراط في الدراسة الابتدائية بعد النزوح، مشيرا إلى أن مفوضية كشافة بنغازي كان لها دور كبير في تحفيزهم وإخراجهم من قالب الخوف والضيق اضافة الى ازدياد المخاوف في المخيمات مع مجيء فصل الشتاء، خصوصاً أن معظم أسقف البيوت من الصفيح والنايلون، في حين أن أوضاع شبكات الصرف الصحي ومياه الشرب سيئة.
وأشار إلى فخره بطلاب المخيمات والنازحين بشكل عام، والذين حصلوا على مراتب متقدمة في مختلف الصفوف الدراسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق