محليالصحافةدولي

الغارديان تُحذر من تكرار سيناريو الفوضى الليبية في إثيوبيا

حذرت صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الأربعاء ، من إن إثيوبيا في طريقها لأن تتحول إلى ليبيا جديدة، وذلك تعليقا على تصاعد العنف والأعمال القتالية بين الجيش الوطني الإثيوبي وبين القوات في إقليم تيجراي .
ونقلت الصحيفة عن محللين قولهم، إن هناك دائمًا احتمال خروج الصراع عن السيطرة، وأن يتحول جزء من إثيوبيا أو كلها إلى ليبيا فى شرق إفريقيا .
ومع تصدر ملف التصعيد العسكرى فى إثيوبيا اهتمامات العديد من وسائل الإعلام العالمية، خيم شبح الحرب الأهلية، وهو ما دفع صحيفة الغارديان للاستعانة بالفوضى التي وقعت في ليبيا، لدق ناقوس الخطر في إثيوبيا.
وثمة تخوفات من الصراع الوشيك في إثيوبيا التي تُمزقها التوترات العرقية، من أن تقضي النزاعات المسلحة على أي أمل في تنمية البلد الإفريقي، بل ويُدخلها في دوامة من العنف.
ويظهر أن آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي ، الذي فاز بجائزة نوبل العام الماضي لإنهاء الأعمال العدائية مع إريتريا ، عازم على إخراج قيادة جبهة التحرير الشعبية لتحرير تيجراي من السلطة ، وحتى نفيهم خارج تيجراي وإثيوبيا كلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق