محليدولي

محامي عائلة الراحل عبدالباسط المقرحي عامر أنور: سمعة القانون الاسكتلندي تضررت بسبب الشكوك الواسعة حول إدانة المقرحي

قال محامي عائلة الراحل عبدالباسط المقرحي، عامر أنور الجمعة إن قضاة محكمة الاستئناف قرروا أن استئناف إدانة الراحل في تفجير لوكربي ستبدأ 24 الحرث/ نوفمبر الجاري.
وقال أنور إنه اطلع على نسخة من قرار القضاة، مضيفًا أن المحكمة لا تزال تنظر في جزء الاستئناف المتعلق بشهادة حصانة المصلحة العامة الجديدة وستعين مستشارًا خاصًا لهذا الغرض لتمثيل الشخص الذي قدم الاستئناف، مؤكدًا أن المستشار الخاص سيحصل على تصريح من الأجهزة الأمنية ويحق له الاطلاع على المعلومات السرية والمثول في جلسة استماع خاصة قد لا يحضرها الفريق القانوني لأسرة المقرحي.
واكد انور ان سمعة القانون الاسكتلندي في الداخل والخارج قد تضررت بسبب الشكوك الواسعة حول إدانة المقرحي، ومن مصلحة العدالة استعادة الثقة في نظامنا القضائي وأن تتم معالجة هذه الشكوك، ولكن المكان الوحيد لتحديد ما إذا كان خطأ قضائي قد حدث هو في محكمة الاستئناف لدينا”.
وقررت اللجنة الاسكتلندية لمراجعة القضايا الجنائية، التي تتعامل مع حالات إساءة تطبيق أحكام العدالة، قبول استئناف عائلة المقرحي في قضية تفجير طائرة لوكربي.
وقد أدى تفجير الرحلة رقم 103 التي كانت متجهة من لندن إلى نيويورك في 21 الكانون/ ديسمبر 1988 إلى مقتل 270 شخصًا ، وكان عبدالباسط المقرحي قد ادين في هذه القضية وحكم عليه بالسجن 27 عامًا وقد علق الراحل حينها بأنه هذا الحكم يفتقر إلى العدالة والانصاف وأكد على أنه واثق من برأته مما نسب إليه في حادث اعتداء لوكربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق