محلي

أمريكا تؤكد أن التواطؤ مع القوات الأجنبية والمرتزقة لتقويض العملية السياسية والتهديدات بإغلاق النفط يتعارض مع مطالب الشعب الليبي بالتغيير

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان سفيرها لدى ليبيا ريتشارد نورلاند أن المواقف العسكرية والتواطؤ مع القوات الأجنبية والمرتزقة لتقويض العملية السياسية والتهديدات بإغلاق قطاع الطاقة الليبي ومحاولات تحويل ثروة ليبيا لأجندات حزبية، تتعارض مع مطالب الشعب الليبي بالتغيير.

وهنأت سفارة الولايات المتحدة في بيان لها ملتقى الحوار السياسي الذي تيسره الأمم المتحدة وجميع الليبيين على عملية الترشيح الشفافة للمرشحين للخدمة في الحكومة المؤقتة الجديدة والموحدة، والتي ستقود ليبيا نحو الانتخابات في 24 الكانون ديسمبر 2021″ مؤكدة انها تؤيد بشدة مندوبي الملتقى وهم يجتمعون من 1 إلى 5 النوار /فبراير في جنيف للتصويت على هؤلاء المرشحين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق