محلي

اجتماعي ورفلة يؤكد رفضه المساس بالمجلس الأعلى للقضاء

أكد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، دعمه ما جاء في بيان المجلس الأعلى للقضاء، معلنا رفضه المساس بهذه المؤسسة التي حافظت على وحدتها وحيادها وكانت ولاتزال محل ثقة واجماع لكل الليبيين.
ورأى المجلس أن المساس باستقلال القضاء هو مساس مباشر بوحدة الوطن، واستهداف لاستقلاله .
وأشار المجلس إلى أن المجلس الاعلي للقضاء ليس منصباً سيادياً تتطاله المحاصصة لتنال من نزاهته وهيبته ، بل هو سيادةً وطنية شاملة، وحَكماً جامعاً وملاذاً آمناً لجميع الليبيين في أقسى وأقصى اختلافاتهم.
وأهاب اجتماعي ورفلة بالليبيين والمثقفين والقانونيين والكليات والهيئات القانونية ذات العلاقة بمؤازرة هذه القضية، وتفويت الفرصة واتخاذ كل ما يستوجبه ويستدعيه تعزيز هذه الثقة الراسخة بسلك القضاء للحفاظ علي حياده ولنضمن استقلاله ، ولننأى به بعيداً عن مستقبل الانتقادات والتشكيك، ومزيد الانقسامات وأن لا يكون سببا في نزاعٍ او ناتجاً و مكسباً للخروج منه.
ونوه المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة إلى ضرورة إدراك عواقب وخطورة مثل هذه القرارات، والعمل على مراجعتها وإلغائها، وأن لا يكون خلاف الليبيين وسوء أحوال المواطنين وما يعيشونه اليوم بيئةً ومناخاً مناسباً يسهل معه تمرير ما هو ادهي وإمر من هكذا مؤامرات، وأن تُنسينا ما يجب ان يُتخذ حيالها من مواقف واعمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق