محلي

الجرماوي: “الكمامات” منعدمة والوضع كارثي في أوباري ومنذ شهرين لم تؤخذ أي مسحات

بما يكشف عن الوضع المأساوي في “أوباري”، تجاه فيروس كورونا، قال رئيس لجنة مجابهة كورونا بالمدينة، سالم الجرماوي، إن الوضع الوبائي في المدينة “كارثي”، خصوصًا وأنها منطقة عبور إلى غات وسبها ويتردد عليها الكثير من المواطنين الذين قد ينقلون المرض.
وكشف الجرماوي، خلال مداخلة هاتفية مع قناة “ليبيا بانوراما”، نقلتها أوج، عدم وجود مخصصات مالية لديهم من أجل مجابهة الوباء، منذ الربيع/ مارس2020 الماضي علاوة على نقص الكوادر الطبية.
وتابع الجرماوي، أن فريق الرصد في المدينة لا توجد لديه أي إمكانيات و”الكمامات” منعدمة، ومنذ شهرين لم يتم أخذ أي عينة للكشف عن حاملي المرض.
وطالب الجرماوي، بضرورة توفير المخصصات المالية لمجابهة الجائحة، قائلا: صبرنا نفد بعد كثرة الوعود التي لم تتحقق، فمنذ شهرين فرق الرصد لم ترصد أي حالة لنقص الإمكانيات.
ويذكر أن عدد الإصابات بالوباء في ليبيا، تخطى حاجز ال110 آلاف إصابة، وحتى اللحظة ليست هناك أي خطة للتعامل مع الوباء أو رصد ميزانيات حقيقية لا تنهب للتصدي للجائحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق