دوليمحلي

المتحدث باسم الرئاسة التركية يقول إن بلاده تأمل طي حقبة الصراع وتأسيس إدارة جديدة وحكومة انتقالية في ليبيا!

زعم المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الأحد، أن بلاده تأمل طي حقبة الصراع وتأسيس إدارة جديدة وحكومة انتقالية في ليبيا بأقرب وقت ممكن.

وقال قالن في تصريحات صحفية إن تركيا ستواصل دعم المحادثات الليبية وستقدم كافة أشكال المساهمات لإحراز تقدم العملية السياسية التي يقودها الليبيون، على حد قوله.

وأوضح قالن أن ليبيا دولة ذات إمكانات وقدرات كبيرة ولديها قوة بشرية مدربة، وإذا استغلت تلك الإمكانات بشكل صحيح، فإنها ستنهض اقتصاديا وتحقق أمنها وتصبح دولة قوية ومؤثرة في شمال إفريقيا.

وأكد قالن أن بلاده تبذل جهودا حثيثة مع جيرانها وشركائها الاستراتيجيين وحلفائها من أجل أن يسود السلام والاستقرار في إفريقيا ومنطقتي الخليج والشرق الأوسط وفي شرق البحر المتوسط.

وتأتي تصريحات قالت بضرورة أن يسود السلام في المنطقة في الوقت الذي تحاول فيه بلاده عرقلة الحوار السياسي في ليبيا من خلال دعم المليشيات المسلحة واستمرار نقل المرتزقة من سوريا إلى ليبيا لنشر الفساد وعرقلة اي جهود للاستقرار واستمرار تأكيدهم على دعم حكومة الوفاق غير المعتمدة بالسلاح والمرتزقة بالمخالفة لبنود اتفاقية السلام بين طرفي النزاع في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق