محلي

المحلل السياسي محمد الزبيدي : مليشيات مصراتة تعمل لإعادة بسط السيطرة على طرابلس

قال المحلل السياسي محمد الزبيدي ان الصراع بين وزير داخلية الوفاق غير الشرعية فتحي باشاغا ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج متوقع، بعد إطلاق الأول عملية «صيد الأفاعي» التي يسعى من خلالها للقضاء على ميليشيات السراج المهيمنة على طرابلس.
وأكد الزبيدي في تصريح رصدته “الساعة 24″، أن مليشيات مصراتة تخطط للقضاء على مليشيات طرابلس والزاوية، والتي تلتف حول السراج.
وأوضح المحلل السياسي أن تشكيلات مصراتة سيطرت قبل ذلك على العاصمة الليبية، وتم إخراجهم بعد مجزرة «غرغور»، ويعملون لإعادة بسط السيطرة على طرابلس.
وأشار الزبيدي إلى أن مليشيات مصراتة لا تريد أي منافس لها في طرابلس بشكل خاص ومدن الغرب الليبي بشكل عام.
وبين أن وزير داخلية الوفاق يسعى للقضاء على المليشيات الرئيسة المسيطرة على طرابلس وتشكيلات الزاوية، موضحاً أن تحركات باشاغا أغضبت الأتراك الذين عملوا على دعم وزير الدفاع صلاح النمروش والمنتمي لمليشيات الزاوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق