محلي

امغيب: جماعة الإخوان تعاني “فوبيا حفتر” والأتراك يُغذون عندها هذا المرض لاستمرار إرسال الأسلحة والذخائر

قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب، أن تكرار جملة “هجوم محتمل في أي لحظة على العاصمة طرابلس من قبل قوات الكرامة، هذا ليس خبرًا وإنما مرض اسمه “فوبيا حفتر” أصيبت به جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا. ومن يتبعها من قادة الميليشيات المسيطرين على العاصمة طرابلس.

واضاف امغيب في تدوينة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”، لذلك نرى كيف يغذي الأتراك هذا الخوف في قلوبهم، لكي يستمروا في إرسال الأسلحة والذخائر وتوقيع عقود تسليح جديدة، لنهب ما تبقى من أموال الشعب الليبي.

 على صعيد آخر، قال امغيب، إن الاتفاق الذي تم بخصوص التوافق على توزيع المناصب السيادية بين مجلس النواب، والمجلس الأعلى للدولة الإخواني، يجب أن يستمر على الآلية المتفق عليها دون اعتراض.

قائلا في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة سبوتنيك، أنه بخصوص “المحاصصة”، فليس لدينا خيار آخر للحل، خاصة وأن المبادرة المصرية انتهجت نفس النهج، وقد لقي قبولها إجماعًا دوليًا وإقليميًا ومحليًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق