محلي

بعد إغلاق بوابة “الدافنية”.. زليتن تُطالب “الحكم المحلي” بتوفير احتياجاتها من الوقود والمواد الأساسية

وجه عميد بلدية زليتن، ميلاد الصداعي، خطابا لوكيل وزارة الحكم المحلي، بالحكومة غير الشرعية، للعمل على توفير الوقود والمواد الأساسية والطبية بعد إغلاق الطريق الساحلي ببوابة الدافنية لليوم الرابع على التوالي.

وقال الصداعي، في بيان نشر على الصفحة الرسمية للبلدية طالعته “الجماهيرية”، إنه نظرا لقفل بوابة “الدافنية” وما ترتب على ذلك، من توقف إمدادات الوقود وغاز الطهي للبلدية، من مستودعات شركة البريقة بمصراتة، فقد صاحب ذلك تداعيات على الأوضاع المعيشية للمواطنين بالبلدية.

ولفت الصداعي، إلى تأثر المرافق الحيوية بالبلدية، مثل مركز زليتن الطبي وقسم العزل، والذي يقدم خدماته على نطاق واسع بالمنطقة الوسطى، وشركة الخدمات العامة، فضلا عن تأثر النشاط الاقتصادي والصناعي.

وعليه طالب الصداعي، وزارة الحكم المحلي بالتدخل بشكل عاجل لتوفير احتياجات البلدية.

 ويذكر ان أفراد وعناصراً مسلحة، من ميليشيا ما تسمى بالقوة الثالثة التابعة لحكومة السراج، قد أقفلوا بوابة “الدافنية”، وهي المدخل الغربي لمصراتة من جهة زليتن، بسبب عدم سداد مستحقاتهم المالية حتى الآن من قبل “الرئاسي” ووزارة الدفاع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق