تقاريرمحلي

بعد عقد أسود.. الجزيرة القطرية تعترف بتضليلها الإعلامي في القضية الليبية

بعد عقد أسود من المعاناة والألم وإشعال الفتنة لتدمير ليبيا والسيطرة عليها من خلال أذرعها.. الجزيرة القطرية بنسختها الانجليزية تعترف بأنها كذبت وتزعمت حملة من التضليل.
قناة الجزيرة القطرية التي ادعت أن كتائب القائد الشهيد معمر القذافي تقتل المدنيين وتنكل بهم وتتجه إلى بنغازي، كانت تزعم مواقف وأحداث بعضها لم يكن في ليبيا، وآخر حدث في مناطق غير التي تحدثت عنها.
القناة الإعلامية التي لطالما ادعت إنها تدعم الرأي والرأي الآخر، والتي زعمت أنها تبث مقاطع فيديو من عين المكان، رغم أنها مفبركة وغير حقيقة، تم الاستناد على تقاريرها من قبل مجلس الأمن الدولي ومجلس الجامعة العربية في تدمير الدولة الليبية.
الجزيرة القطرية التي سعت إلى تدمير الدول العربية عبر حملات تضليل إعلامي، أشعلت الفتن في 2011، تعترف اليوم عبر قناتها الإنجليزية بأن ليبيا انزلقت الي الفوضى بعد نكبة فبراير 2011.
بعد كشف كذب وتضليل الجزيرة في مختلف الدول العربية، بات وجهها مكشوفا للعرب، ولم تعد لديها مشاهدات حتى إلا من أزلامها وأذرع قطر من الإخوان المسلمين في تلك الدول، لذلك تسعى للحفاظ على ما تبقى من مشاهديها باللغة الإنجليزية أو بالأصح مشاهديها من الغرب، لعلهم يصدقونها فيما تدعيه بأنها لم تسعى للتدمير والخراب.
ولم يبقى على من لا يزال موهوما بشعاراتها وأكاذيب من يدعمونها من الخونة في ليبيا وباقي الدول العربية التي كانت ضحية للتضليل الإعلامي إلا متابعة الجزيرة الإنجليزية التي تحاول أن تكشف بعض الحقائق التي يتحدث عنها العالم منذ عقد من الزمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق