محلي

تقرير أصدره المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية حول ليبيا يكشف استمرار تدفق المرتزقة إلى ليبيا ويشكك بالتزام الأطراف الليبية باتفاق وقف إطلاق النار

لفت تقرير أصدره المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية حول ليبيا، إلى أهمية جعل ليبيا أولوية مشتركة في السياسة الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي.
وناشد التقرير، الدول الأوروبية التغلب على مقارباتها المتنافسة وتنشيط المسار السياسي للأمم المتحدة في ليبيا، وأن تركز دول الاتحاد على حماية المصالح الأساسية للقارة في ليبيا، مشيرا إلى أن إنهاء الصراع في ليبيا من صالح الأوروبيين، وذلك عبر إنشاء شريط محلي موثوق به للحفاظ على النفوذ الأوروبي في ليبيا لإنجاح عملية الأمم المتحدة السياسية.
وحث التقرير، الدول الأوروبية على اتباع نهج عملي لوقف محاولات العرقلة المحلية والدولية لإفساد المسار السياسي، مؤكدا على وجوب دعم إصلاح قطاع الأمن وتوفير الاستقرار في ليبيا لتعزيز آليات الحوكمة والمساءلة.
واعتبر التقرير أن الأطراف الليبية وبدعم دولي غير مهتمة بآلية نزع السلاح مع استمرار تدفق المرتزقة إلى ليبيا، كما شكك التقرير بالتزام الأطراف الليبية باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في التمور/ أكتوبر 2019، وفي تعهدات الأطراف الليبية في بنود اتفاق وقف إطلاق النار واصفا إياها بـغير الواقعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق