محلي

جمعية الدعوة الإسلامية تُطالب مجلس نواب الشرق بتدخل عاجل

طالب موظفو جمعية الدعوة الإسلامية، اليوم الأربعاء، مجلس النواب الليبي ورئاسته بضرورة التدخل العاجل لمعالجة أزمة الجمعية.

وقال الموظفين في بيان أصدروه، “إنه وبسبب الظروف العصيبة والاستثنائية التي تمر بها جمعية الدعوة الإسلامية هذه الفترة، والتي أثرت في سير العمل بها وعرضت وضعها القانوني والإداري والمالي للخطر بسبب العديد من التصرفات والقرارات التي طالت هيكلها التنظيمي الإداري ولجنة إدارتها التي أصدرتها اللجنة التيسيرية للجمعية ورئيس لجنتها بالمخالفة لكافة القوانين واللوائح والتشريعات المعمول بها في الدولة الليبية، فإن الموظفين يستنكرون هذه الإجراءات التي تمت وبالمخالفة لما ستسببه من أضرار ستهز بمكانة جمعية الدعوة الإسلامية العالمية والجهات التابعة لها”. 

يشار إلى أن موظفي الجمعية أشاروا في وقت سابق إلى أن رئيس اللجنة التيسيرية للجمعية العالمية، صالح الفاخري كان قد قام بسلسلة من التجاوزات الخطيرة التي تسبب في إدخال الجمعية في العديد من المشاكل مع الأجهزة الرقابية، حيث قام بإصدار سلسلة من القرارات أبرزها حل إدارة المراجعة المالية، والذي يفتح الباب لارتكاب تجاوزات مالية بعد إلغاء الإدارة التي من شأنها مراجعة المصروفات المالية من الجمعية والتوقيع عليه باللون الأحمر، كما قامت اللجنة في تجاوز اخر بحل مكتب الإدارة القانونية والذي يقوم بمتابعة جل القضايا القانونية الخاصة بالمؤسسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق