محلي

عبد العزيز: ملعون أبو الوطن الذي يكون حفتر شريكي فيه.. هو عدوي ومن لا يعجبه فليغير القناة

قال عضو المؤتمر العام السابق، الإخواني محمود عبد العزيز، إن المحاصصة في توزيع المناصب هي الخطوة الاستباقية لتقسيم الوطن، مردفا: “لكن ماذا يمكن أن نفعل للسُرّاق والطامعين والأغبياء؟”

وأضاف عبد العزيز، في لقاء تلفزيوني تابعته قناة “الجماهيرية” عبر قناة “التناصح” التابعة لمفتي فبراير الصادق الغرياني، أن الممارسات الحالية تشبه ممارسات عام 2015 وقت اتفاق الصخيرات، ورأى أن المجتمع الدولي هو صاحب الكلمة العليا في ليبيا الآن.

واستطرد قائلا: “من سيفوز بالمناصب لن يكون بناء على الكفاءة، لأن الكفاءة معيار غائب، ومن سيفوز سيفوز لمعايير أخرى غير موضوعية ولا نعلم عن ماذا ستسفر هذه الطبخة التي طبختها المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز”

وقال عبد العزيز، إن ترشح رئيس المجلس الأعلى للقضاء محمد الحافي، لرئاسة المجلس الرئاسي تشويه للمنصب ولهيبة القضاء وللمحكمة العليا.

وهاجم عبد العزيز حزب العدالة والبناء التابع للجماعة، قائلا: “العدالة والبناء انقلب على المؤتمر العام وانساقوا خلف ليون وكوبلر بحجة أنهم يريدون الخير لليبيا، وهم يكررون نفس الشيء ويسيرون الآن في نفس الخط”.

وعرض عبد العزيز مقاطع مصورة لرئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان، وقت توقيع اتفاق الصخيرات، وتعليقا على جملة قالها صوان بأنه ليس مهما من يتنازل أكثر، قال: “هل هناك سياسي يقول ذلك!؟..ألف باء سياسة أن لا يتنازل السياسي لعدوه”.

وأضاف، أن بعد حرب طرابلس اعتبر حفتر عدوا، وقال: “اللي مش عاجبه يمشي لقناة تانية يتفرج عليها، ماذا أُسميه!؟..شريكي في الوطن..ملعون أبو الوطن اللي يكون هذا شريكي فيه”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق