محلي

لليوم التاسع على التوالي.. العاملون بشركة الحديد والصلب يواصلون احتجاجهم

لليوم التاسع على التوالي يواصل العاملون بالشركة العامة للحديد والصلب احتجاجهم، حيث نظموا وقفة احتجاجية، صباح اليوم الثلاثاء، أمام الباب رقم «1» بالشركة؛ اعتراضًا على عدم استجابة إدارة الشركة لمطالبهم المتعلقة بمعالجة وتحسين وضعهم المهني.
وطالب المحتجون في لافتات تؤكد ضرورة القضاء على الفساد وتحقيق العدالة، مثل «لا للفساد.. ونعم لحقوق العمال داخل الشركة»، «مطالبنا مشروعة وحقوقنا مهضومة.. نعم لتطبيق القانون وتحقيق العدالة»، «عفوًا رئيس مجلس الإدارة: رعاياك يا مولانا!!»، كما رددوا شعارات تطالب بحقهم في العلاوات.
وشملت مطالب المحتجين صرف عائد الإنتاج، وزيادة القيمة المالية لبدل الإطعام من 5 دينارات إلى 20 دينارًا للوجبة الواحدة، وزيادة القيمة المالية لعلاوة الوردية المسائية إلى 30 دينارًا، وعلاوة الوردية الليلية إلى 50 دينارًا، وزيادة القيمة المالية لعلاوة صناعة الحديد والصلب من 250 دينارًا إلى 300 دينار، وإعادة النظر في علاوة التميز لكافة التقسيمات الإدارية، وصرف علاوة الوردية المسائية للعاملين بنظام الورديتين، كما كانت تعطى في السابق قبل 2012.
إضافة إلى زيادة القيمة المالية للتأمين الصحي من 10 آلاف دينار إلى 15 ألف دينار مع ضرورة الكشف الطبي الدوري على جميع عمال الشركة، ووضع حل لمشكلة سحب المرتبات من المصرف لجميع عمال الشركة، وتغيير أعضاء اللجان سنويًّا، ومحاسبة اللجان وفرق العمل التي لم تكمل عملها في المدة المحددة، وإلغاء عقد شركة الريادة لتوظيف العمالة الوطنية.
وهدد المحتجون بإيقاف تسويق إنتاج مصنع الحديد والصلب حال استمرار عدم استجدالة إدارة الشركة لمطالبهم. وقال أحد المحتجون لـ«بوابة الوسط»، الإثنين، إنهم قد يعلنون إيقاف تسويق إنتاج مصنع الحديد والصلب، ما لم يستجب لمطالبهم، وذلك بمنع أي شاحنة من الدخول إليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق