محلي

مباحثات استخباراتية تركية ايطالية تناولت تطورات الأوضاع في ليبيا وشرق المتوسط

بحث رئيس الاستخبارات التركية، “هاكان فيدان”، ونظيره الإيطالي، الجنرال “جِنّارو ڤيكيوني” خلال اتصال مُطوّل تطورات الأوضاع في ليبيا ومنطقة شرق المتوسط.
وكانت مصادر قد كشفت لقناة 218 أن مباحثات رئيس الاستخبارات التركي ونظيره الإيطالي؛ جاءت تحقيقًا للرؤية “التركية الإيطالية” المشتركة حول سبل التعاون الأمني لمكافحة الإرهاب وجهود دعم الاستقرار في ليبيا.
وقال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، أن الحوار مع تركيا أفضل من الاصطدام معها، في إشارة إلى التوتر الحاصل بين أنقرة ودول الاتحاد الأوروبي.
ووصف “دي مايو”، تركيا، خلال مقابلة مع صحيفة “لوموند” الفرنسية، بالمحاور الموثوق به بالنسبة لأوروبا، وبأنها شريك وحليف استراتيجي في حلف “الناتو”، على الرغم من الإجراءات الأحادية العديدة التي قامت إيطاليا بإدانتها.
وأضاف دي مايو أن تركيا محاورٌ لا غنى عنه بشأن بعض الملفات ذات الأولوية، مثل سياسات الهجرة والطاقة في ليبيا، مشيرًا إلى أن الحوار البناء مع تركيا هو بالتأكيد أكثر فائدة للجميع من الاصطدام معها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق