محلي

مجموعة الأزمات الدولية: الموفدين للحوار سعوا لتأمين مناصب قيادية لمرشحين يدعمونهم

أكدت مجموعة الأزمات الدولية أن الموفدين إلى الحوار سعوا خلال الفترة الماضية إلى تأمين المناصب العليا في الحكومة القادمة للمرشحين السياسيين الذين يفضلونهم.
وأضافت المجموعة في تقرير جديد لها تحت عنوان “تقدم هش نحو حكومة وحدة وطنية في ليبيا” أن السياسيين حاولوا ضمان أن يكون المرشحون الذين يحشدون الدعم لأجلهم مناسبين للتشكيلة المتنوعة من المصالح السياسية وميزان القوى بين الأقاليم الثلاثة في ليبيا.
وبين التقرير أن عملية الاقتراع تلقى اهتماما كبيرا من الأمم المتحدة، مؤكدا أن معظم المعنيين الليبيين، وكذلك العديد من الدبلوماسيين الأجانب، غير مهتمين بحقيقة كيفية اختيار كبار المسؤولين.
وأشار التقرير إلى أن إلى آلية الاقتراع بشأن شاغلي المناصب السيادية، وتمكين القوى السياسية الليبية الفاعلة من انتخاب كبار ممثلي البلاد، يشكلان خطوة إلى الأمام في عملية السلام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق