محلي

محلل سياسي: هناك ضغوط غربية لفرض جماعات متأسلمة على المشهد والحوار السياسي لن ينجح قبل حل مشكلة الميليشيات

في الوقت الذي حذر فيه المحلل السياسي، فرج ياسين المبعوث الأممي الجديد، يان كوبيش، من السير على نهج سابقيه في التشخيص الخاطىء للأزمة الليبية على حد قوله.

أكد ياسين في تصريحات صحفية، تداولتها وسائل إعلام، أن الشعب الليبي يرفض أي محاولات لفرض الجماعات المتأسلمة في المشهد السياسي.

وكشف ياسين، وجود ضغوطات تمارسها الدول الغربية لفرض شخصيات بعينها على المشهد السياسي في ليبيا مستبعدًا نجاح أي حوار، من دون إيجاد حل لمشكلة الميليشيات المسلحة غرب البلاد.

ويذكر أن الأيام المقبلة، ستشهد التصويت على المترشحين للمجلس الرئاسي والحكومة الموحدة المؤقتة الجديدة، لحين اجراء الانتخابات الليبية في ديسيمر 2021 المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق