محلي

محمود عبد العزيز: الفاسدون الموجودون اليوم لم يكونوا قبل 2011

أقر الإخواني محمود عبد العزيز عضو المؤتمر العام السابق، أن ما أفرزته أحداث فبراير أسوأ مما كانت عليه ليبيا قبل 2011، ففي 2021 قام البعض بجلب الآلات لصناعة الترامادول.
وأضاف أن من يظن أن فبراير جاءت لاستبدال فاسدين فبراير بفاسدين آخرين فهو واهم، فمن هم موجودين في السلطة اليوم لم يكونوا موجودين في السابق، ولم يكن الفساد يصل إلى ما وصل إليه الآن.
وجدد عبد العزيز التأكيد قائلا “في أيام النظام الجماهيري لم يكن الوضع بهذا السوء”، داعيا المليشياوي صلاح بادي لتأسيس مليشيا من الفاسدين ليقاتلوا بعضهم وينتهي الأمر عند هذا الحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق