محلي

مساعدت حفتر لأهل سرت عليها رسوم تدفعها الأسر للجنة التوزيع ونصف علبة تن للفرد

وصلت مساعدات حفتر لأهل سرت التي بدأ يعاملها كمدينة فقيرة حيث وصلت المساعدات الهزيلة التي بلغت في حدها الاقصى نصف علبة تونة للفرد بعد سنة من الحصار والعذابات التي انهكت اهلها .
حين بدأ توزيع الوقود والمساعدات على المدينة بدأت وطأة المعاناة تزيد فلجنة التوزيع طلبت دينارا ونصف عن كل سيارة تقوم بتعبئة الوقود .
وطلبت اللجنة ايضا دينار ونصف عن كل فرد من أفراد الأسرة عند توزيع المساعدات الغذائية.
وليست هذه نهاية المطاف اذ وضعت جدول بينت فيه نصيب كل شخص في سرت من المساعدات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق