محلي

مصادر اعلامية تكشف واقعة تلاعب خطيرة على حساب أرواح مرضى كورونا في ليبيا قام بها ثلاثة مسؤولين في حكومة السراج

كشف مصدر لقناة 218 عن واقعة تلاعب خطيرة على حساب أرواح مرضى “كورونا” في ليبيا قام بها ثلاثة مسؤولين قال أنهم تسلّموا، منذ ستة أشهر، شحنة معدات وأجهزة طبية بقيمة عشرة ملايين يورو، خاصة بالكشف عن فيروس “كورونا”، من شركة “الصدى”، دون فتح اعتماد رسمي؛ لإتمام هذه الصفقة.
واكد المصدر ان المسؤولين هم “مستشار محافظ مركزي طرابلس لدى وزارة الصحة بحكومة السراج ورئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا خليفة البكوش ومدير مركز التقنية الحيوية آدم الزغدني”.
واوضح المصدر، الذي اطلع على كشوفات المخازن التي أودعت داخلها الأجهزة الطبية التي دخلت البلاد بسعر السوق السوداء، أن القيمة الرسمية بلغت عشرة ملايين يورو.
وأشار إلى أن شركة “الصدى” قدمت للجنة مشتريات جائحة كورونا 12 فاتورة خارجية بلغت قيمتها 32 مليون يورو، بما يعادل أكثر من ضعفي المبلغ الوارد في الكشوفات.
وعقد المسؤولون الثلاثة اجتماعًا مغلقًا عند الساعة 11 مساءً مطلع الشهر الجاري، داخل المقر الرئيس للمصرف المركزي طرابلس للتخطيط لفتح اعتمادات مستندية أخرى، فيما لم تتوصل “218”، حتى اللحظة، إلى أي معلومات حول طبيعة هذه الاعتمادات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق