محلي

مصادر تؤكد توقف الدعم المالي للمرتزقة السوريين في ليبيا وانفلات امني خطير في معسكراتهم بطرابلس

اكدت مصادر لوكالة ستيب الإخبارية، الخميس، استمرار وقف الدعم المالي للمرتزقة السوريين المتواجدين في ليبيا للشهر السادس على التوالي.
وقال المصدر الذي يكشف عن اسمه، إنّ الاوضاع متوترة وحالة غضب كبيرة تعتري مقاتلي قوات المعارضة المدعومة تركيّاً في المعسكرات بليبيا وتهديد ووعيد بالعصيان، ومنع زملائهم من الذهاب برحلات جديدة باتجاه ليبيا.
وأوضح المصدر أن قادة مجموعات المرتزقة قدموا عشرات الوعود التي لم يتم الإيفاء بها على مدى الشهور الست الفائتة، فيما تحدثوا عن ذرائع واهية.
ونقل المصدر معلوماتٍ عن مقاتل عائد حديثاً من ليبيا من ماتسمى “فرقة الحمزات” وهو قوله: “تم الاجتماع مع القادة أكثر من مرة وقالوا إن الرواتب قريبة وإن الخلافات في داخل حكومة السراج أوقفت الأمور المالية”.
وحسب زعم قادة مجموعات المرتزقة السوريين في ليبيا فإن حكومة الوفاق غير الشرعية هي المسؤولة عن تقديم الدعم المالي إلى المرتزقة السوريين.
وبيّن ذات المصدر أن دفعتين غادرتا ليبيا وعادتا بعد قضاء 3 أشهر ولم يحصل خلالها المرتزقة السوريين على أي مبالغ مالية.
ولفت إلى أنّ المعسكرات في العاصمة الليبية طرابلس تشهد حالة من الانفلات “الأخلاقي” حيث تسود عمليات بيع وشراء والاتجار بالمخدرات بين المرتزقة من جهة وجهات ليبية تتبع حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة تركيّاً من جهة أخرى.
وأوضح أن هناك انتشار كبير في داخل هذه المعسكرات للحبوب المخدرة والحشيش ومادة تدعى “اتش بوز” وهي مادة مخدرة خطيرة.
وختم المصدر حديثه إلى أنّ تلك المعسكرات مغلقة ويمنع الخروج منها، بينما جرت عمليات تهريب لعدة مجموعات من المرتزقة بغرض الهرب إلى أوروبا أو إلى جهة قوات الكرامة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق