محلي

وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني يؤكد أن روسيا يُمكن أن تُساعد على حلّ ازمات المنطقة ومنها أزمة ليبيا

قال وزير الخارجية الإيطالي السابق، فرانكو فراتيني، أن روسيا يُمكن أن تُساعد على حلّ الأزمات في المنطقة، ومنها أزمة ليبيا وسوريا، واصفًا سياسة العقوبات تجاهها بالخاطئة.
وأوضح “فراتيني”، في تصريح لوكالة “نوفا” الإيطالية، أن موسكو نجحت فيما أسماه بالمقاومة للعقوبات المفروضة عليها، وأن حضورها ضروري للغرب، وأن دفعها عبر سياسة العقوبات تجاه الصين سيكون هزيمةً لأوروبا.
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد أكد، في وقت سابق، أن موسكو تدعم عملية سياسية شاملة في ليبيا بمشاركة كافة الأطراف، في حين ذكر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أنه من الضروري على كافة الأطراف السياسية في ليبيا، الانخراط في حوارٍ شاملٍ يُنهي سنوات من الصراع، مُؤكدًا أنه إذا رأت الغالبية العظمى من الليبيين أنه من الضروري إجراء الانتخابات في موعدها؛ فليكن، مُضيفًا أن الانتخابات ليست غاية في حد ذاتها، بل يجب إدراجها في سياق الإصلاحات الهادفة إلى تحقيق مُصالحةٍ وطنيةٍ والمُحافظة على وحدة البلاد، وتشكيل هيئات حكومية فاعلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق