محلي

أبو سبيحة: الكل فاقد الأمن والآمان وكل البيوت لها مآسيها قتيل أو مفقود أو سجين أو معاق.. بماذا تحتفلون؟

انتقد الشيخ علي مصباح أبو سبيحة، رئيس المجلس الاعلى لقبائل ومدن فزان، الاحتفاليات بمرور 10 سنوات على نكبة فبراير وسقوط الدولة الوطنية في ليبيا.

 وقال أبو سبيحة في تدوينة له على فيس بوك، قولوا بربكم بماذا تحتفلون؟!

وأضاف لا يعقل أن يحتفل الانسان بمآسيه إلا أن يكون مخبولا أو عنده انفصام فى الشخصية او مسلوب الإرادة.

وعدد ابو سبيحة مظاهر الفوضى والانهيار وقال، الجميع معترف ان ليبيا فاقدة السيادة، والجميع يصرخ مطالبا بخروج المرتزقة. والكل يعلم بالتدخل الأجنبي فى الشأن الليبي  والمخابرات الأجنبية ترتع بها دون رادع. وكل البيوت إلا ما ندر لها مآسيها بقتيل أومفقود أو سجين أو معاق، وجل الليبيون تحت مستوى خط الفقر. والغالبية تعانى من طوابير المصارف ومحطات الوقود. وتردى الخدمات فى كل المجالات. والجميع فاقد الأمن والآمان. ولايأمن على نفسه حتى داخل منزله… فبماذا تحتفلون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق