محلي

أعضاء ملتقى الحوار عن الشرق يؤكدون ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها ويطالبون مجلس الأمن باعتماد مخرجات جنيف

أكد أعضاء ملتقى الحوار السياسي، عن المنطقة الشرقية اليوم الثلاثاء، على ضرورة التوجه نحو قاعدة دستورية للانتخابات القادمة تضمن حق كل الليبين في اختيار رئيسهم القادم عبر الانتخابات الرئاسية المباشرة دون وصاية من أحد.
وطالب الأعضاء خلال لقاء لهم في بنغازي، مجلس الأمن، على اعتماد مخرجات ملتقى الحوار السياسي، لقطع الطريق أمام محاولات إجهاض قرارات الملتقى التى ستقود إلى إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل.
ودعا المجتمعون أعضاء مجلس النواب الى ضرورة الاجتماع في جلسة قانونية، مكتملة النصاب، لإتمام الاستحقاقات المطلوبة منهم للمرحلة القادمة، وأن يكونوا في مستوى تطلعات الشعب الليبي، موصين رئيس الحكومة الجديدة، عبد الحميد الدبيبة، بمراعاة التوزيع العادل للوزارات والوظائف التنفيذية علي الأقاليم الثلاثة، والأخذ في الاعتبار أهمية هذه الوزارات وتأثيرها على الإقليم الواقعة في نطاقه، وكذلك الحرص على أن يكون معيار تولي هذه الوزارات، الكفاءة والخبرة والنزاهة، وألا تطغى عليها المحاصصة المجردة.
كما طالبوا دبيبة بضرورة مراعاة تكافؤ الفرص، والابتعاد عن تضارب المصالح بين السلطات الثلاثة، وإتاحة الفرصة للتنافس الشريف بأن يتقدم لشغل المناصب الوزارية والسيادية، أشخاص متعددون تتم المفاضلة بينهم لاختيار الشخص المناسب.
وفي ختام بيانهم، دعوا أعضاء مجلسي “النواب والدولة”، إلى عدم التدخل في تشكيل الحكومة والاكتفاء بدورهم المحايد في منح الثقة، وأن يتيحوا الفرصة لغيرهم من الكفاءات المختصة للمساهمة في مرحلة بناء الدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق