محلي

الأمن في طُبرق يُلقي القبض على “مهربين” متورطين في مقتل مصريين على خلفية الهجرة غير الشرعية

 

أعلنت السلطات الأمنية في طبرق القبض على عدد من مهربي البشر عبر الحدود الليبية المصرية.
وقال خالد البسطة، مدير جهاز الأمن في طبرق خلال مؤتمر صحفي، “إن مهربي البشر يستغلون دخول المصريين بطرق غير قانونية ويقومون بتوفير مقرات إيواء حيث يتم بيعهم وشرائهم، كما وصل الأمر للابتزاز والتهديد للحصول على المال من ذويهم بدولة مصر العربية” .
وأوضح البسطة، أن البحث الجنائي في طبرق أشار إلى معلومات حول أسماء الأشخاص المشتبه في ضلوعهم في هذه الجريمة بالتنسيق مع المديريات المجاورة ببلديتي أمساعد وبئر الأشهب، متمثلة في أقسام البحث الجنائي بالتعاون مع البحث الجنائي طبرق.
وقال إن البحث الجنائي طبرق قبض عليهم، وعند مواجهتهم بالأدلة والبراهين اعترفوا بتعذيب الأخوة المصريين ومنهم من يتوفى تحت التعذيب ويقومون برميهم على شواطئ البحر أو في الصحراء.
وأكد أن الاعترافات كانت كاملة ووافية وأحيلت القضية إلى النيابة العامة، لافتًا إلى ضلوع عناصر مصرية في هذه الوقائع.
وقال البسطة، “إن تجار البشر المصريين هم من يقنع هؤلاء الشباب المصريين بالذهاب إلى ليبيا وإنهم سيتحصلون على الأموال وأن العمل متوفر، وكذلك الطريق إلى أوروبا سهل المنال بسبب ضيق العيش في مصر”.
وأضاف، “لكن للأسف يجدوا أمامهم تجار الهجرة الذين يضعونهم في هناجر ومخازن وقد تم القبض على الجميع وهنالك عناصر مصرية متعاونة معهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق