محلي

البعثة الأممية تؤكد استمرار دعمها للمرأة الليبية وتعزيز إجراءات إزالة الحواجز التي تعيقها

 

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أنها ستعمل مع المرأة الليبية لخلق المزيد من الفرص سعياُ وراء التقدم والتطور ولدعم وتحقيق أهداف التنمية المتفق عليها بما في ذلك أجندة 2030 للتنمية المستدامة.

وشددت البعثة على أنها ستواصل دعم المرأة الليبية وتشجيعها، كما ستعمل على تمكين المرأة الليبية التي تقود الابتكار والعلوم والتنمية، وستواصل البعثة تعزيز الإجراءات الرامية إلى إزالة جميع الحواجز التي تعوق المرأة، مشيرة إلى أن ازدهار المجتمع الليبي يقوم على تعزيز المساهمة الفاعلة للمرأة الليبية، بما في ذلك في مجال العلوم.

وأعرب البعثة عن تهانيها لجميع الليبيات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم وتحييهن على إنجازاتهن العلمية.

وهنأت البعثة تحديدا كل من  السيدة نجاة الصادق، عضو الزمالة الملكية البريطانية في الكيمياء الحيوية السريرية، والدكتورة فاتن عبد الحميد، أول عميد لكلية الطب بجامعة طرابلس، والسيدة رانيا رحومة، مهندسة طيران، والدكتورة خيرية أوحيدة، الأستاذة في جامعة سرت والحاصلة على جائزة العالم في علم الأورام والطب لعام 2020، لمساهمتهن القيّمة في مجال العلوم وجهودهن لتحفيز النساء الأخريات على المشاركة في هذا المجال والنجاح فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق