محلي

البكوش: “كورونا” يعني موت والعاملون في القطاع الصحي لم يتحصلوا على رواتبهم منذ 4 أشهر واللقاح يصل منتصف مارس المقبل

فجّر رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا، التابعة لحكومة السراج غير الشرعية، خليفة البكوش، مفاجأت ضخمة حول الوضع الوبائي في ليبيا، قائلا: إن الوضع لا يزال حرجا، وإن كان مستقر الى حد ما وفق قوله. كما أن معدل الوفيات 1.8 يعتبر إلى حد ما معقول، رغم انه ارتفع عن الفترات السابقة، لخوف المواطنين الذهاب إلى مراكز العزل على حد قوله.
وكشف البكوش، خلال لقاء مع فضائية، “فبراير”، نقلته أخبار ليبيا 24، أن النوع الجديد من فيروس كورونا “المتحور”، أصاب العديد من الأطفال في ليبيا أكثر من قبل.
ونوه البكوش، إلى أن تعليم السراج، أكدت على كافة مدراء المدارس من يجد أن مدرسته غير جاهزة يٌبلغ بالأمر وكذلك لأولياء الأمور. موضحا: أن الدراسة ستكون أيام محددة وليس لأسبوع كامل. وإن اعترف بأن عودة الدراسة في المدارس تُعد مجازفة، لأنه يصعب إقناع الطلاب صغار السن بلبس الكمامة.
وأضاف البكوش، إنه كان من المفترض وصول مليون جرعة من لقاح “استرا زينيكا”، الأوروبي، إلى البلاد منتصف فبراير الجاري، ولكن نتيجة الخلافات التي جرت بين دول أوروبا على حصص اللقاحات، فقد تعطل الأمر، وقد يصل إلى ليبيا، منه نصف مليون جرعة في شهر مارس المقبل. مشددا على أن “كورونا” يعني موت، وهو ما يتطلب من الدولة اتخاذ إجراءات سريعة لمجابهتها. كاشفا أن “الجيش الأبيض”، أي العاملين بالقطاع الصحي، لم يتحصلوا على رواتبهم منذ أربعة أشهر، بسبب البيروقراطية الإدارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق