محلي

الخبير الاستراتيجي اللواء سمير فرج : معيار نجاح ما تم في جنيف هو القدرة على طرد الميليشيات والقوات الأجنبية

قال الخبير الاستراتيجي اللواء سمير فرج إن المحك لاستقرار الأوضاع في ليبيا هو خروج القوات الأجنبية من البلاد، لافتًا إلى أنه لن ينجح المسار السياسي الجديد دون خروج الميليشيات.
اللواء فرج شدد في تصريح خاص لموقع “المصري اليوم” على أن الأمر لا يقتصر فقط على الميليشيات، بل يجب أن تخرج القوات كل الأجنبية، موضحًا أن الميليشيات تقتصر على مرتزقة من شمال سوريا فقط أو التابعين لتركيا.
ولفت إلى أن شرط نجاح المجلس الرئاسي الانتقالي هو إدارته عدة ملفات منها الكورونا وطرد الميليشيات وعقد الانتخابات في موعدها في الكانون/ ديسمبر،مشككاً في إمكانية إجراء انتخابات نزيهة حال استمر تواجد الميليشيات، والقوات الأجنبية.
وأضاف انه في حالة نجح المجلس الرئاسي الانتقالي في طرد الميليشيات سيكمل مهمته، أما إذا لم ينجح فمن المتوقع العودة إلى مربع الصفر من جديد”.
وحول نية الأتراك للانسحاب من ليبيا، قال فرج إن الأتراك ليس لديهم نية للانسحاب من ليبيا، لافتًا إلى أن البرلمان التركي أصدر قرار للتمديد للقوات التركية لمدة سنة ونصف في الكانون /ديسمبر الماضي.
ولفت فرج إلى أن أردوغان يتحجج أنه أتى بناء على طلب حكومة الوفاق غير الشرعية رغم مجيء مجلس رئاسي جديد، مشيرًا إلى أنه حتى لو طالب المجلس الرئاسي الجديد تركيا بالانسحاب فلن تنسحب.
وأكد أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة جميعهم يؤيدون خروج القوات الأجنبية، لكن تركيا لا تلتزم بهذه القرارات، مستشهدًا بأن الأمم المتحدة قررت حظر دخول الأسلحة لليبيا، منوهًا إلى أن أنقرة أدخلت السلاح تحت سمع ونظر الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.
واختتم اللواء فرج حديثه بأن معيار نجاح ما تم في جنيف هو القدرة على طرد الميليشيات والقوات الأجنبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق