محلي

الديهي: أنقرة ليس لديها الرغبة في سحب المرتزقة من ليبيا

أكد الباحث في العلاقات الدولية والمختص بالشأن التركي، محمد ربيع الديهي، عدم رغبة تركيا في سحب المرتزقة من ليبيا، رغم اتفاق اللجنة العسكرية (5+5) برعاية البعثة الأممية على ضرورة خروج المرتزقة من كل أنحاء ليبيا.
وقال ربيع، في مداخلة هاتفية عبر برنامج “استديو الجماهيرية” المذاع على فضائية “الجماهيرية” إن أنقرة مازالت حتى الآن ترسل المرتزقة وتستمر في إعلانها بالتواجد داخل ليبيا وهذا ينعكس بالسلب على مسار العملية السياسية لحل الأزمة الليبية.
وأضاف الديهي، أن هناك ضغوطا من جانب مصر تمارسها على أنقرة، سواء بتحديد الخط الأحمر (سرت – الجفرة) أو باستضافتها لبعض الاجتماعات في مدينتي الغردقة والقاهرة وهذا يؤكد أن هناك محاور أخرى تأخذ اهتمام كبير باستقرار الأوضاع في ليبيا
وأوضح ربيع، أن أنقرة لديها معضلة حقيقية في تواجد المرتزقة بعد خروجهم من ليبيا، هل ستستقبلهم في الداخل التركي؟ أم ستقوم بإرسالهم مرة أخرى إلى بعض الدول؟ مشيرًا، إلى أن أغلب الترجيحات تؤكد أن أنقرة الآن تستعد لاستقبال جزء منهم وإرسالها إما إلى اليمن أو سوريا مرة أخرى
وأكمل الديهي: “أنه يوجد عزم من قبل المجتمع الدولي بضرورة خروج المرتزقة من ليبيا لإدراك خطورتهم في شمال أفريقيا أو حتى على الدول المتوسطة الأوروبية لذلك سيكون هناك إرادة قوية بضرورة استبعاد المرتزقة عن جنوب أوروبا لأنها ستحدد الأمن والاستقرار داخل دول أوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق