محلي

اليوم الختامي لمباحثات المسار الدستوري في مصر

 

تُختتم، اليوم الخميس، مُباحثات المسار الدستوري بين وفديْ مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، في مدينة الغردقة المصرية.
والتقى الوفدان على مدار ثلاثة أيام متتالية، فيما سُمّي بحوار اللجنة الدستورية، الباحث عن وضع خارطة طريق عملية؛ لتنفيذ الاستحقاقات المتعلقة بالانتخابات، وتصويت المواطنين على مسودة الدستور.
وحضر الجولة الثالثة التي انطلقت، الثلاثاء، رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح، وتطرقت إلى مسألة إجراء الانتخابات وتحديات الاستفتاء على الدستور، وكيفية وضع الأطر التأسيسية للمرحلة الانتقالية، التي من المفترض ألا تتجاوز شهر ديسمبر القادم.
وسبق للأعضاء الموجودين في الغردقة، أن اتفقوا في الجولة الثانية على إجراء الاستفتاء على الدستور، متجاوزين كل ما يُقال عن عيوب المسودّة المصوّت عليها من قبل أعضاء الهيئة التأسيسية، في انتظار ما سيكون على أرض الواقع؛ ذلك أن المسار الدستوري هو في عمقه مسارٌ تأسيسيٌّ يتطلّب كثيرًا من التروي والابتعاد عن الخلاف؛ كي لا يتسبّب في مشكلات أكبر يصعُب حلّها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق