محلي

برلماني يعتقد أنّ الوقت غير مناسب لاستبعاد عقيلة صالح من رئاسة المجلس

قال عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي، إن رئيس البرلمان عقيلة صالح دعا كل من رئيسي المجلس الرئاسي والحكومة للتعجيل بتشكيل حكومتهم، لمنحها الثقة من قبل البرلمان، مشيرًا إلى أن الاتفاق على أن تكون حينها الجلسة في مدينة سرت الليبية وسط البلاد.
الدرسي وفي تصريح لموقع قناة “الحرة” الأمريكية أمس الإثنين أضاف أن المستشار صالح أكد لرئي
قال عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي، إن رئيس البرلمان عقيلة صالح دعا كل من رئيسي المجلس الرئاسي والحكومة للتعجيل بتشكيل حكومتهم، لمنحها الثقة من قبل البرلمان، مشيرًا إلى أن الاتفاق على أن تكون حينها الجلسة في مدينة سرت الليبية وسط البلاد.
الدرسي وفي تصريح لموقع قناة “الحرة” الأمريكية أمس الإثنين أضاف أن المستشار صالح أكد لرئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ورئيس الحكومة المكلف عبد الحميد دبيبة، أن أي اجتماع لأعضاء في مجلس النواب في أي مكان بدون رئاسته أو بدون العودة إليه، يعتبر غير شرعي بحسب اللائحة الداخلية.
وتابع: “الجنوب الغربي في ليبيا ينتمي عرقيًا وقبليا إلى إقليم طرابلس، و90 في المئة من أعضاء هذين الإقليمين لا يحضرون جلسات مجلس النواب في الشرق منذ سنوات”.
وأردف: “الوقت غير مناسب لإقالة صالح من منصبه؛ لأن ذلك سيفسد علينا كل الاتفاقيات التي تم الوصول إليها في جنيف، وسيصل بنا إلى طريق مسدود ومجهول، ويجب على أعضاء مجلس النواب أن يغلبوا مصلحة الوطن والمواطن وأن يتعالوا عن المصالح الشخصية والانتقام”.
وأوضح عضو البرلمان: “نعم كان صالح سببًا لبعض المشاكل وتعطيل البرلمان لمدة أربع سنوات، كانت المدة تصل أحيانًا إلى سبعة أشهر لا يعقد فيها جلسة واحدة للبرلمان. كثير من الملاحظات أوافقهم عليها، لكنني أعتقد أن المرحلة الآن ليست مناسبة لخلافات ولا مناكفات، خاصة أننا يجب أن نجتمع جميعًا لمنح الثقة للحكومة؛ لأن هذه حكومة أزمة”.
س المجلس الرئاسي محمد المنفي ورئيس الحكومة المكلف عبد الحميد دبيبة، أن أي اجتماع لأعضاء في مجلس النواب في أي مكان بدون رئاسته أو بدون العودة إليه، يعتبر غير شرعي بحسب اللائحة الداخلية.
وتابع: “الجنوب الغربي في ليبيا ينتمي عرقيًا وقبليا إلى إقليم طرابلس، و90 في المئة من أعضاء هذين الإقليمين لا يحضرون جلسات مجلس النواب في الشرق منذ سنوات”.
وأردف: “الوقت غير مناسب لإقالة صالح من منصبه؛ لأن ذلك سيفسد علينا كل الاتفاقيات التي تم الوصول إليها في جنيف، وسيصل بنا إلى طريق مسدود ومجهول، ويجب على أعضاء مجلس النواب أن يغلبوا مصلحة الوطن والمواطن وأن يتعالوا عن المصالح الشخصية والانتقام”.
وأوضح عضو البرلمان: “نعم كان صالح سببًا لبعض المشاكل وتعطيل البرلمان لمدة أربع سنوات، كانت المدة تصل أحيانًا إلى سبعة أشهر لا يعقد فيها جلسة واحدة للبرلمان. كثير من الملاحظات أوافقهم عليها، لكنني أعتقد أن المرحلة الآن ليست مناسبة لخلافات ولا مناكفات، خاصة أننا يجب أن نجتمع جميعًا لمنح الثقة للحكومة؛ لأن هذه حكومة أزمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق