محلي

بلحيق: إما انتخابات بعدها استفتاء أو استفتاء على الدستور الآن ويتم تأجيل الانتخابات لما بعد ذلك

قال الناطق باسم مجلس نواب طبرق، عبد الله بليحق، إنه لا يمكن عمليًا جمع الانتخابات والاستفتاء. قائلا: إما انتخابات بعدها استفتاء، أو استفتاء الآن، ويتم تأجيل الانتخابات لما بعد ذلك. مضيفا إن القرار سيصدر عن اللجنة الدستورية مع نهاية أعمالها.
وألمح بلحيق، في تصريحات صحفية، للشرق الأوسط، نقلتها “أوج”، إلى إمكانية تأجيل الانتخابات المقرر لها الرابع والعشرين من ديسمبر2021 المقبل، في ظل تعثر المسار الدستوري. مضيفا أن لجنة المسار الدستوري بمدينة الغردقة المصرية، التي عقدت أمس جلستها الثانية في إطار ثالث جولاتها، ما زالت لم تتخذ قرارا بعد.
وشدد بلحيق، إنه وفقًا لمفوضية الانتخابات، لا يمكن إجراء الاستفتاء والانتخابات في 24 من ديسمبر المقبل. مؤكدًا أن المفوضية بحاجة على الأقل لمدة 7 أشهر للتجهيز للاستفتاء على الدستور.
وأوضح بلحيق، أن محادثات “الغردقة” أكدت صعوبة إجراء الاستفتاء على الدستور في المدة الباقية، على اعتبار أن عملية الاستفتاء، تتطلب إجراءات تتجاوز المدة الباقية، ما يعني احتمال عدم إجراء الانتخابات في موعدها، في حال تم التوافق على الاستفتاء أولا.
وكانت قد انطلقت أعمال الجولة الثالثة للمسار الدستوري، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في مدينة الغردقة المصرية، بحضور وفدي “النواب والدولة”، ورئيس المفوضية العليا للانتخابات، عماد السايح، ومسؤول المسار الدستوري بالبعثة الأممية للدعم في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق