محلي

تعليقًا على كلمته.. البيوضي: السراج ضمنيًا يريد أن يقول أنا باقٍ حتى يصدر قرار من مجلس الأمن بإقالتي

حذر الناشط سليمان البيوضي، من مغبة وأهداف الكلمة التي ألقاها فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي المنتهية ولايته بعد عودته من إيطاليا.
وقال البيوضي، في كلمته المتلفزة والمتعلقة بذكرى نكبة فبراير لم يتطرق، فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي للحكومة غير الشرعية، لنتائج الحوار السياسي الليبي، وتجاوز الحديث بشكل نهائي عن ما يدور في طرابلس و حولها من حراك سياسي، و ذهب مباشرة لتذكير الليبيين بالانتخابات العامة.
وأضاف البيوضي في تدوينة له على حسابه على موقع “فيس بوك” طالعتها “الجماهيرية”، السراج ضمنيا يريد أن يقول أنا باق حتى يصدر قرار من مجلس الأمن بإقالتي.
وتابع البيوضي، أعضاء مجلس النواب هم المسؤولون عن القادم في ليبيا، و عليهم أن يدركوا أن الليبيين يحذوهم أمل كبير ولن يكون من السهل خذلانهم، و المجلس الرئاسي الجديد ورئيس حكومة الوحدة الوطنية يمثلون كل التطلعات، وعليهم عبء كبير في اختياراتهم وأن لا يخذلوا أبناء الأمة في الاستقرار وتحقيق المصالحة والأمن للانطلاق نحو المستقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق