محلي

تنتوش: تمسك المسؤولين بمناصبهم سيكون عقبة أمام توحيد المؤسسات واستبعد حدوث تمييز وظيفي على أساس جهوي أو سياسي

في الوقت الذي قلل فيه العضو المنشق ،عن مجلس نواب طبرق، عمر تنتوش، من مخاوف حدوث تمييز وظيفي على أي أساس جهوي أو سياسي إذا ما تم توحيد المؤسسات.

 قال تنتوش، إن تمسك المسؤولين بمناصبهم، قد يكون أحد العقبات الرئيسة في طريق توحيد المؤسسات.

ولفت تنتوش، في تصريحات نقلتها “الشرق الاوسط” أن بعض المسؤولين قد يعترض أو يعرقل عملية توحيد مؤسسات الدولة كونه مستفيدًا من وضعية الانقسام الراهن.

وأضاف تنتوش، أن القائمين، على الحكومة الجديدة لديهم إدراك ووعي كبير، وبالتالي فإن أي قرارات ستتخذ بعد حصولها على نيل الثقة من مجلس النواب ستكون داعمة لإطار المصالحة ونبذ الكراهية.

وتابع تنتوش، أن هواجس الاستحواذ والإقصاء ليست سوى حديث لدعاة التقسيم والمشككين بقدرة الليبيين، ورغبتهم في المصالحة، وفي النهاية سيكون لكل مؤسسة مجلس إدارة أو جمعية عمومية تراقب أداءها .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق