محلي

رغم انقسام “النواب” في عهده..عقيلة صالح: أتعهد بتوحيد المؤسسات والمصالحة الوطنية

بالرغم من اعتباره كشخص، سمة بارزة للانقسام السياسي في ليبيا بعد نكبة 2011. والدليل انقسام مجلس النواب تحت رئاسته إلى مجلسي نواب طبرق وطرابلس.
تعهد المرشح للمجلس الرئاسي في السلطة التنفيذية المؤقتة، رئيس مجلس نواب طبرق، عقيلة صالح بالالتزام الكامل بقرارات مجلس الأمن والاجتماعات الدولية ومخرجات لجنة الحوار السياسي.
وقال صالح خلال كلمة له، بجلسة اجتماع الحوار السياسي اليوم الإثنين، في جنيف، التزامه بإقامة الانتخابات في موعدها إذا توفرت الظروف اللازمة.
وأضاف صالح: ترشحت كنائب لأن لائحة المجلس تحظر الجمع بين منصبين ولا تحظر الترشح لمنصب تنفيذي.
وتابع، أتعهد بالالتزام أمام الليبيين والعالم بما يُتفق عليه وأولوياتي توحيد المؤسسات والمصالحة الوطنية.
جدير بالذكر، أنه وجهت لعقيلة صالح من قبل، اتهامات عدة بالانفراد باتخاذ القرارات في مجلس النواب، وهو ما أثار حفيظة أعضاء النواب في فترات سابقة وأدى لانقسام المجلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق