محلي

رغم قرب انتهاء دوره.. باشاغا: لن نترك ليبيا يسيطر عليها المفسدين وأمد يدي لكل الراغبين في بناء دولة المؤسسات!

رغم قرب انتهاء دوره، مع إعلان تشكيل حكومة انتقالية جديدة في ليبيا، قال فتحي باشاغا، وزير داخلية السراج، إنه لن يترك ليبيا للبغاة يسيطرون عليها ولا للمفسدين- على حد قوله- زاعما أنه يمد يديه لكل الوطنيين الراغبين في بناء دولة القانون والمؤسسات!

وأضاف باشاغا، خلال كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة ل”نكبة فبراير 2011″، في مصراتة، إن ليبيا لا تقتصر على اسم شخص معين، “ولابد من مبدأ الشفافية في إدارة الدولة” على حد مزاعمه.

وتابع باشاغا، إن ضعاف النفوس استغلوا سقوط الدولة إبان فوضى فبراير، وانشغالنا بجراحنا وجاءوا من خارج البلاد؛ ليفسدوا علينا بلادنا لكننا لن نترك بلادنا لهم.

يذكر ان باشاغا متهم رئيسي في تجنيد الميليشيات وترؤسها منذ عمليات ما سمي بفجر ليبيا على العاصمة طرابلس. علاوة على انه داعم رئيسي ومسنود بقوة من ميليشيات مصراتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق