محلي

شوبار: جمع سلاح الميليشيات أمر غير قابل للتفاوض أو المساومة عند السلطة الجديدة

أكد المحلل السياسي، محمد شوبار، أن اختصاصات الحكومة الجديدة تم التوافق عليها من خلال منتدى الحوار السياسي منذ نهاية نوڤمبر الماضي، وستكون لها كافة الصلاحات التنفيذية، بحسب قوله.

وأضاف شوبار، في تصريحات تلفزيونية رصدتها قناة “الجماهيرية” عبر قناة “TRT” التركية، اليوم الإثنين، أن هذه الحكومة خلال المرحلة التمهيدية، ستسعى إلى خلق بيئة جديدة للعودة إلى المسار الدستوري والمسار الديمقراطي والمسار الانتخابي، وهذا لن يتحقق إلا من خلال تحقيق بعض الخطوات المهمة، وخصوصا فيما يتعلق بمسألة جمع السلاح وخروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة وأيضا استرداد الأموال المسروقة والمنهوبة، وفق قوله.

وتابع: “هذا سيُتيح جو مناسب لمسألة الرجوع للانتخابات، لأنه في ظل انتشار السلاح بهذه الطريقة، ووجود قوات ومرتزقة أجانب إضافة إلى المال الفاسد، لا يمكن أن تتم هذه الانتخابات بحرية وشفافية”

وأكمل: “تطلعات الشعب الليبي الآن هي تحسين الخدمات وتهيئة بيئة مناسبة للرجوع للمسار الديمقراطي، ونحن اليوم على أعتاب الخطوة النهائية في مسألة اختيار حكومة وحدة”

وشدد شوبار، على أن تسليم أسلحة كافة الميليشيات في كل أنحاء ليبيا هو أمر غير قابل للتفاوض أو المساومة باعتبار أن ليبيا مقبلة على مرحلة اقتصادية كبرى، إضافة إلى الإجماع الدولي حول مسألة خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وفق ما صرح

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق