محلي

عدد من الشخصيات العامة تصدر بياناً حول ملتقى الحوار الليبي المُشكل من قبل بعثة الأمم المتحدة للدعم إلى ليبيا والذي سبنتهي بإختيار أعضاء السُلطة التنفيذية

 

أصدر عدد من الشخصيات العامة بياناً حول ملتقى الحوار الليبي المُشكل من قبل بعثة الأمم المتحدة للدعم إلى ليبيا والذي سينتهي بإختيار أعضاء السُلطة التنفيذية التي ستتولى إدارة الدولة مؤقتاً وتمهيد الطريق للإنتخابات المقرر عقدها في الكانون/ ديسمبر المقبل.
وطالب الموقعون على البيان بأسماءهم وصفاتهم المشاركين في ملتقى الحوار السياسي ومن بعثة الأمم المتحدة للدعم إلى ليبيا بان تكون عملية اختيار السلطة القادمة شفافة وعلنية وواضحة مذكرين بأن السرية والغموض الذي شاب حوار الصخيرات نتج عنه رفض شعبي ومؤسسي لحكومة الوفاق مما أدى إلى الانقسام السياسي الذي نعاني تبعاته اليوم.
اكدوا ان الأقاليم التاريخية الثلاث جزء من الماضي الذي ضحى أجدادنا لإنهائه بتوحيد ليبيا ولا نتمنى رجوعه بأي حال من الأحوال، وان أي ترسيخ لهذه الأقاليم الجهوية الثلاث اليوم من قبل السياسيين الليبيين قد يعد رجوعاً لحالة فرقة أو تمهيداً لها وهو ما نخشاه.
وشددوا على ان تقدم السلطة القادمة المُختارة من قبل أعضاء لجنة الحوار برنامج عمل واضح ومقيد بزمن لايتجاوز موعد الإنتخابات القادم، ويكون الالتزام بموعد الانتخابات بتعهد كتابي من كافة أفراد المجلس الرئاسي والحكومة.
واستهجنو عملية توزيع المناصب السيادية على أساس جهوي وقبلي وليس وفقا للكفاءة والنزاهة أمر مستهجن، كما أن أي محاولة لإدخال الجهاز القضائي في هذه المحاصصة سيفقد السلطة القضائية حيادها ونزاهتها واستقلالها وهو أمر جوهري لا تنازل عنه.
واوضحوا في بيانهم إن إختيار أي شخصية جدلية تولت منصب سابق تمسكت به او لم تحسن استخدامه او حرضت على حرب او ساهمت في إراقة دماء او أفسدت المال العام، سيقف عائق كبير أمام تنفيذ السلطة القادمة لالتزاماتها وواجباتها الوطنية لعدم قبولها لدى الشارع، الداعم الاول لعمل أي حكومة.
واكدوا على ان الإنتخابات القادمة يجب أن ترتكز على قاعدة دستورية قوية، سواء بالإستفتاء على الدستور او إعتماد الدستور مؤقتا او تعديل الإعلان الدستوري، شريطة الالتزام بموعد الإنتخابات القادم كتاريخ غير قابل للتغيير لأي ظرفٍ كان.

الموقعون على هذا البيان :

د. طه ناصر بعره( أستاذ القانون)

علي عون( مهندس معماري وسياسي)

محمد المبشّر( رئيس مجلس اعيان ليبيا للمصالحة )

خالد شقوارة (مواطن)

نوري الشامس الغاوي (سفير)

د. عبدالناصر محمد الصغير(عضو هيئة تدريس)

عادل محمد سويسي(مواطن)

فرج فارس(مواطن)

حسن محمد السيليني(مواطن)

محمد نجيب المغربي(مواطن)

البهلول خليفة العربي(عمل حر)

عادل علي بشير الفاضلي (رجل اعمال ليبي ورئيس منظمه الملتقي الليبي الوطني)

فتحى احفيظه(محلل سياسى)

نوري الشامس الغاوي(سفير)

موسى عبدالله عمر قريفة (عضو هيئة تدريس بجامعة طرابلس)

عبدالباسط محمود شرفيد(مستشار سياسي، وزارة الخارجية)

معاد ابونعجة(مواطن)

طارق عبدالله المغربي(مهندس)

احمد ادم عبد السيد المسماري(مواطن)

عبدالرحمن خليفة امسيك(مواطن ليبي)

عبدالعظيم مصطفى رجب(متابع)

محمد عون(مواطن)

زياد سعيد فكيني (مستشار مالي)

د. ناجي جمعه بركات (وزير صحة سابق واستشاري في طب الاطفال مخ واعصاب)

على منصور الصلح(اقتصادي)

عزالدين مبروك مصدق(مستشار اقتصادي)

محمد المهدي اشتيوي (أكاديمي وناشط سياسي)

الصادق احمد محمود (مواطن)

صلاح الدين عبدالقادر خيرالله موظف في وزارة الخارجية و التعاون و الدولي)

عبدالله علي المدهم (عضو هيئة تدريس)

لطفي سويسي (مواطن)

مصطفى محمد أبوفناس وزير الإقتصاد السابق مسعود علي قريفة استاذ جامعي

طارق محمد المبروك باحث وناشط في شؤون الشرق الاوسط

حسين علي عبدالله استشاري امراض صدريه و درن و دبلوماسي سابق

اسعد محسن زهيو عضو التجمع الوطني الليبي

صلاح الدين محمد ابراهيم دكتور في مجال التقنية والعمارة

اسامة احمد احمد استشاري عظام

عثمان سالم علي عمارة.

مدرب تنمية بشرية معتمد

مفتاح علي شتوان مواطن

محمد الفورتية طبيب وناشط سياسي

عمر محمد دربي نائب رئيس التيار المدني الطرابلسي

حسن محمد القلاي موظف حكومي

د.صالح مفتاح أبوحمرة أستاذ جامعي و مهتم بالشأن العام

وداد عبد الحفيظ زريبة مواطنة

إبراهيم جمعة سليمان ناشط مدني

عامر عبدالسلام عامر ناشط مدني

مصعب عمر الشيباني أكاديمي

خالد موسي عبدالمجيد سكران مهتم بالشأن العام

نافع علي الصبيع عضو ملتقى الحوار الليبي

محمود صالح بن عاشور مواطن

محمود سالم علي جدور أستاذ جامعي بجامعة الزاو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق