محلي

عقيلة صالح: مستعد للتضحية بـ”الوظيفة” من أجل ليبيا ولكن لابد لجلسة النواب أن تعقد في طبرق احترامًا لأهلها والدستور

دعا عقيلة صالح، رئيس مجلس نواب طبرق، الأعضاء للحضور إلى مدينة طبرق، حتى يتقرر عقد جلسة في “سرت” أو “بنغازي”، مؤكدا عدم جواز عقد أي جلسة وفقا للدستور إلا في المقر الرسمي وعندها مجلس النواب يحدد انعقاده في أي مكان.

ولفت صالح، خلال مداخلة هاتفية له عبر قناة “ليبيا الحدث” نقلتها “الساعة 24″،  أن دعوته لعقد الجلسة في طبرق لأنه لا يتقرر عقد جلسة للمجلس خارج المقر الرسمي إلا من داخل مجلس النواب. وأرجع صالح ذلك، إلى عدد من الأمور أولها احتراما لأهل طبرق الذين احتضنوا مجلس النواب منذ 6 سنوات، وقد تكون هذه هي الجلسة الأخيرة، كما أن هناك الكثير من النواب لا يزالون يترددون في الحضور إلى بنغازي.

وتابع صالح، أنه سيتم الاجتماع في طبرق لجلسة تشاورية ولشكر أهلها، على ما قدموه لمجلس النواب، ثم من هناك يقرر مجلس النواب ان يجتمع في مدينة “سرت”، وهي مدينة يستطيع أن يصل إليها كل النواب من الشرق والغرب، ومؤمنة وسيكون الجو مناسبا لدراسة منح الثقة للحكومة على حد قوله.

في سياق آخر، وعبر هذه المداخلة أيضا، شن عقيلة صالح هجوما على أكبر أعضاء المجلس سنًا، أبوبكر بعيرة، قائلا إنه منذ 6 سنوات لا هم له إلا مهاجمة رئاسة مجلس النواب. وسخر بالقول: يقولون إن كل شيء يولد صغيرا ثم يكبر إلا الحزن، يكون كبيرا ثم يصغر. إلا حزن السيد بعيرة من فشله في الحصول على رئاسة مجلس النواب.

مضيفا: أنا مع الوطن ومستعد للتضحية بكل شيء حتى الوظيفة، والغالي والرخيص من أجل أن تخرج ليبيا من أزمتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق