محلي

قمة مشتركة بين إيطاليا وفرنسا لتنسيق الجهود بشأن الملف الليبي

 

أعربت إيطاليا وفرنسا، على لسان وزيريْ خارجيتيْهما، لويجي دي مايو وجان إيف لودريان، عن الالتزام المشترك في ليبيا، وفي مجال حالة طوارئ فيروس “كورونا”.
من جانبه، أشار “دي مايو” إلى أنه تمت إعادة التأكيد على الالتزام المشترك من جانب إيطاليا وفرنسا؛ بتعزيز التنسيق بشأن ليبيا.
بدوره، قال “لودريان”: جرى تبادل مثمر مع “دي مايو” سمح لنا بتأكيد إرادتنا لتعزيز التنسيق بشأن ليبيا ومنطقة المتوسط.
وكان “لودريان”، قد أكد، مؤخرًا، ضرورة رحيل القوات الأجنبية والمُرتزقة من ليبيا، مشيرًا إلى دعم بلاده للجهود الدولية الرامية إلى إنهاء الأزمة السياسية في البلاد.
وأكد “لودريان” على أهمية الانتقال الحقيقي إلى الانتخابات المقررة نهاية العام، مُشدّدًا على أهمية الإسراع بتشكيل حكومة شاملة وتمثيلية، وتنفيذ وقفٍ كاملٍ لإطلاق النار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق