محلي

كوبيش: دبيبة يعتزم تشكيل حكومة شاملة وواسعة التمثيل ضمن الإطار الزمني المحدد

واصل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، اتصالاته مع المسؤولين في ليبيا وذلك عقب مكالمات هاتفية مع رئيس المجلس الرئاسي غير الشرعي فائز السراج، ووزير الخارجية، محمد سيالة، يوم أمس الأول.
وأوضحت البعثة أن كوبيش أجرى محادثات هاتفية مع رئيس مجلس نواب الشرق عقيلة صالح، ناقشا فيها الوضع الحالي في أعقاب اجتماع ملتقى الحوار السياسي الليبي في سويسرا، وكيفية المضي قدماً بما في ذلك عقد جلسة لمجلس النواب في القريب.
كما أجرى كوبيش، محادثات هاتفية مع محمد يونس المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الانتقالي، و عبد الحميد دبيبة، رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية، وتمت مناقشة سبل المضي قدماً لضمان انتقال سلس للسلطة إلى السلطة التنفيذية المؤقتة الموحدة الجديدة.
وأشار كوبيش إلى نية دبيبة تشكيل حكومة شاملة وواسعة التمثيل ضمن الإطار الزمني المحدد في خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي، والتي ستعكس غنى وتنوع المجتمع الليبي بكل مكوناته، بما في ذلك النساء والشباب، وتكون قادرة على معالجة القضايا الأكثر إلحاحاً في ليبيا بما في ذلك تقديم الخدمات للشعب على أساس عادل ومنصف وتحقيق المصالحة الوطنية. كما أنه من المهم للغاية بالنسبة للحكومة والشعب التحضير للانتخابات الوطنية وإجرائها في 24 ديسمبر 2021.
وشدد كوبيش على التزام الأمم المتحدة باستقرار ليبيا وازدهارها وسيادتها ووحدتها، والبناء على الزخم الذي أفرزته التطورات الإيجابية التي تحققت في الأشهر الماضية في الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية، بما في ذلك اتفاق وقف إطلاق النار بجهود ومسارات ليبية القيادة والملكية.
وواصل المبعوث الخاص، يان كوبيش، أيضاً مكالماته الهاتفية وعبر الاتصال المرئي للتواصل مع ممثلين رفيعي المستوى من البلدان الإقليمية وعلى نطاق أوسع مع المجتمع الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق