محلي

مؤسسة النفط : نفتقر للأموال اللازمة لإصلاح حقول النفط المتضررة والمهملة وصهاريج التخزين وخطوط الأنابيب والموانئ

تنتظر مؤسسة النفط حصولها على جزء من التمويل المؤقت بقيمة 9 مليارات دينار أي مايساوي 2 مليار دولار ستقدمه الحكومة لمؤسسات الدولة لتغطية فواتير الأجور والأدوية.
ونقلت وكالة بلومبرغ الأميركية، الأربعاء، عن مصادر لها أن مصرف ليبيا المركزي سيحول الأموال بموجب ترتيب مالي مؤقت لمدة شهرين إلى أن تتم الموافقة على ميزانية موحدة لعام 2021 بالكامل.
وبعد ارتفاع إنتاج النفط الليبي منذ وقف إطلاق النار في منتصف عام 2020 إلى حوالي 1.2 مليون برميل يومياً، قالت المؤسسة إن هذا الانتعاش معرض للخطر لأنها تفتقر إلى الأموال اللازمة لإصلاح حقول النفط المتضررة والمهملة وصهاريج التخزين وخطوط الأنابيب والموانئ.
واضطرت مؤسسة النفط إلى إغلاق خط أنابيب رئيسي لنحو 10 أيام الشهر الماضي بسبب تسرب نفطي.
وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، في اي النار / يناير ان البنية التحتية في ليبيا في حالة سيئة بالفعل.
وبينما أوكل إعداد موازنة العام 2021 إلى السلطة التنفيذية الجديدة بمجرد اعتمادها رسميا، وحد بداية العام البنك المركزي الليبي سعري الصرف الرسميين، وحدد الدينار عند 4.48 لكل دولار أميركي، حيث شكلت المعدلات المتباينة، وكذلك أسعار السوق السوداء، تحديات لتجميع الميزانيات .
وقالت الأمم المتحدة في بيان لها هذا الأسبوع إن توحيد سعر الصرف وإعادة تنشيط مجلس إدارة البنك المركزي من بين الإصلاحات اللازمة لتنظيم إدارة عائدات النفط الليبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق