محلي

محلل سياسي ليبي يؤكد ان تنظيم الإخوان والمجموعات المتطرفة عاثت في ليبيا فسادا بعد 2011

أكد المحلل السياسي، حسين المسلاتي، أنه بعد 2011 لم تتحسن الحياة الاقتصادية للمواطن بالنسبة للخدمات والبنية التحتية وضمان العدالة الاجتماعية.
وأوضح المسلاتي في تصريح صحفي أن تنظيم الإخوان والمجموعات المتطرفة عاثت في ليبيا فسادا بعد 2011، لافتا إلى أن البلاد كانت بيئة خصبة لتلك الجماعات لتنظيم أنفسها والسيطرة على مفاصل الدولة.
وشدد المسلاتي على أن سيطرة التنظيم الإخواني والمليشيات المسلحة على ليبيا أدت إلى فوضى عارمة في البلاد فقد فيها الآلاف من الشباب حياتهم جراء العمليات الإرهابية غير المسبوقة، مضيفا أن الميليشيات المسلحة كثفت من وتيرة أنشطتها لنهب المال العام في البلاد.
وتابع المسلاتي أن المواطنين يأملون أن السلطة التنفيذية الجديدة تعمل على تفعيل ما جرى الاتفاق عليه خلال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 التمور/أكتوبر في جنيف، بحل الميليشيات المسلحة والقضاء على الإرهاب.
ولفت المسلاتي أن الليبيين يهمهم بشكل عام تحسين أوضاعهم الاقتصادية، مبينا أن ذلك لن يتحقق بدون وضع أمني جديد في ليبيا يمهد ويسهل لتحقيق الهدف الأعلى الذي ينتظره جميع الليبيين وهو الانتخابات المقررة في 24 الكانون/ ديسمبر2021 والتي ستؤدي إلى التخلص من الكيانات الحالية التي تتصارع على المكاسب السياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق