محلي

مختار المنصوري: كل الاجتماعات أوصت بإغلاق معبر راس اجدير وضبطنا خروقات أمنية وتزوير تحاليل كورونا

أكد مدير مكتب الصحة الدولية، بمنفذ رأس اجدير، مختار المنصوري،،أن كل الاجتماعات التي عقدوها، أوصت بإغلاق المعبر بسبب غياب كل الاشتراطات المطلوبة، وأنهم يواجهون يوميًا الخروقات الأمنية وحالات تزوير التحاليل الخاصة بفيروس كورونا، التي ضبطوا منها 120 تحليلًا مزورًا تمت إحالتها إلى النيابة.

وأضاف المنصوري، في تصريحات لقناة “ليبيا الأحرار”، نقلها المرصد، إنه تم تسجيل العديد من حالات الإصابة بفيروس كورونا القادمة من تونس، ولا يملكون في الوقت نفسه جهاز تحليل بالمنفذ، ناهيك عن عدم توفر غرف عزل كافية على حد قوله.

وتابع المنصوري، أن المعبر فتح بناء على برتوكول دولي أحد بنوده ضرورة وجود شركة تعقيم ونظافة. مشيرًا إلى أن الشرطة التي تطوعت للتعقيم مدة 3 أيام انسحبت بعد شهر من عملها بالمنفذ دون مقابل.

ولفت المنصوري، أنهم خاطبوا إدارة مركز مكافحة الأمراض وزارة الداخلية، ولكن حتى الآن لم يتخذ أي إجراء على حد قوله.

وكشف أنه تم تسجيل قرابة 14 إصابة بين موظفي الجوازات بالمنفذ، إضافة إلى 6 إصابات بمكتب الرقابة الدولية بالمنفذ، كما أنه يوجد تكدس للقمامة والكمامات لغياب شركات النظافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق