محلي

مركز العزل بـ”سبها”: تم وضع آلية بالاتفاق مع المجلس البلدي لتعبئة أسطوانات الأكسجين من مستشفى براك العام وعندنا عجز

بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا، ومعاناة العديد من البلديات من نقص اسطوانات الأكسجين والكوادر الطبية والمشغلات.

 قال مدير مركز العزل بسبها، ناصر حمد، إن المركز اتفق مع المجلس البلدي “سبها” على وضع آلية تعبئة أسطوانات الأكسجين من مُستشفى براك العام، باعتبار أن مصانع الأكسجين الموجودة في البلدية لا تكفي لتغطية العجز في المركز.

وأضاف ناصر في تصريحات نقلتها “الرائد”، أن مركز سبها الطبي، يمُد مركز العزل بـ أسطوانات الأكسجين، مضيفا أن عدد الأسطوانات التي تُعبأ يوميا ليس ثابتا، وتصل إلى 40 أو 50 أسطوانة، على حسب إنتاجية المصنع.

وكشف ناصر، أن المواطنين والمجلس البلدي تعاونوا في تعبئة 260 أسطوانة، وهناك نقص في الكوادر الطبية والأدوية والمُشغلات المواد اللازمة بالنسبة للمعمل.

وشدد ناصر أن تزايد عدد الإصابات في الفترة الأخيرة، يعود الى أن المصابين يأتون مباشرة إلى المركز وليس مثل الموجة الأولى، حيث لم يكن يأتون إلى مركز العزل إلا عند وصولهم للمرحلة النهائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق