محلي

نجل الغرياني: فبراير شرارة البداية “فلا تلومنّها ولُم نفسك”

قال سهيل، نجل الصادق الغرياني، المفتي المعزول، أن ما وصفها بـ«روح فبراير» تسري في مدخل بيته وفي روح سكانه.
وقال الغرياني الصغير، المدير التنفيذي لقناة التناصح ذراع والده الإعلامية، والمتنقل في الإقامة ما بين إسطنبول ولندن، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “وصلت البيت قبل قليل. فوجدت روح فبراير تسري من مدخل البيت وفي روح سكان البيت”. وأضاف “فبراير ثورة لقيام الإنسان وبنائه. ثورة على الظلم والطغيان. ثورة لتصحيح الوعي”، بحسب وصفه.
وتابع “فبراير هي الشرارة والبداية فقط. فلا تلومنّها، ولُمْ نفسك إن فرّطت”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق