محلي

نسيان مواطنة في جهاز التصوير وتكتشفها مرافقة لمريضة بعد مغادرة الجميع في مركز طرابلس الطبي

تروي احداهن حادثة حصلت في مستشفى طرابلس الجامعي المعروف بمركز طرابلس الطبي يقول انها كارثة بكل المقاييس.

وتستطرد الاخت في روايتها قائلة انها وفي يوم الخميس 28 اي النار / يناير المنصرم وتحديدا في قسم التصوير بالرنين المغناطيسي كان لديها موعد مسبق للتصوير حيث حضرت من ساعات الصباح لضمان حصولها على ترتيب متقدم في المواعيد خصوصا وانها وكما تقول لاتريد ان يعرقلها الازدحام في الطرقات.

وتضيف ساردة حكايتها انه حصل ضغط على جهاز التصوير فاوقفوا العمل واخبروا المرضى بان الاجهزة قد توقفت لخلل اصابها ولم يعد متاحا امامهم الا جهاز واحد فقط صالح للعمل لذلك سيأخذون الحالات الواردة من القسم اي المرضى نزلاء المستشفى فقط وان على الباقين الحضور مع نهاية الدوام ليتمكنوا من التصوير .

وتستمر في روايتها بقولها انه عند الساعة الثالثة ظهرا حضرت وبقيت تنتظر داخل قسم التصوير ووجدت قبلها حالات واخبرتها المسعفات ان عليها الانتظار لان هناك حالات دورها سابق .

بقيت تنتظر حتى الخامسة مساءا حيث نودي على اسمها مع الصراخ والاسلوب غير المقبول على بعض الحالات التي قالوا انها حضرت بلاموعد.

وتقول بحزن :ادخلوني على الجهاز واخبروني ان الامر يستغرق ساعة لان حالتي كانت تتطلب صورة للعمود الفقري بالكامل.

وطبعا من ساعة دخولي لم اعد اعلم بالوقت وبقيت اسمع صوت الجهاز وبعد فترة سكت ..

بقيت انتظر لعل وعسى يأتي احد ويخرجني لكن لاحياة لمن تنادي.. وبقيت عالقة في الجهاز حتى حضرت دثريا طبيبة نساء كانت والدتها نزيلة بالمستشفى وتحتاج صورة رنين لرأسها .. تفاجأت عندما رأتني في الجهاز واعتذرت مني وتتأسف وسألتني : منذ متى انت هنا ؟ .. علما ان الوقت كان 7 مساءا.

كان اهلي يبحثون عني ووالدتي مريضة سكر وضغط صار فيها حالة.

وتوضح الاخت بقولها : كان اهلى يتصلوا وانا لم استطع الرد عليهم بحكم اني كنت حبيسة الجهاز.

وخرجت منه بفضل الله وبحمده ربي كتبلي عمر جديد

وتسترسل الاخت : تقدمت بتقرير لقسم الاستخبارات

الخاص بالمستشفى واكتشفوا ان العناصر الطبية التي كانت موجودة هم مسعفين وليسوا ممرضين

غادروا القسم ونسوني بداخل الجهاز .

والشخص القائم بالتصوير كان في حجرة لاسأل عني ولا رآني وانا كنت ادعو الله ان يرسل لي من ينقذني

ولم يخب ظني بالله

وتكشف الاخت ماحصل بقولها : تخيلو معي ماتم اتخاذه من إجراء .. فقط خصم

5 ايام من مشرفة التمريض والمسعفات نقلوهن من قسم التصوير لقسم آخر.

قمة الاستهتار بأرواح الناس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق