محلي

هاني شنيب بعد زيارة ليبيا: حال المرضى بائس ويرثى لهم والقطاع الصحي يحتاج لنفض جذري

علق المحلل السياسي ومستشار الرعاية الصحية الدولية، هاني شنيب، على زيارته الأخيرة لليبيا، بمنشور على صفحته الرسمية على موقع، فيس بوك، بالقول: عدت من وطني ليبيا بعد قضاء أسبوعين بين المرضى وأطقم الرعاية الطبية والمستشفيات ثم الساسة والاقتصاديين و المصرفيين و رجال الأمن والمواطنيين.
وتابع شنيب، وأقول ملخصا بعد ان شاهدت و استمعت و عملت التالي: قمت بالكشف على اكثر من مئتي مريض و إجراء اكثر من ٣٠ عملية، والحقيقة أن حال المرضى بائس ويرثى لهم و مهما قدمنا فهو قطرة شحيحة في وحل شاسع والقطاع الصحي يحتاج لنفض جذري.
وأضاف شنيب، أما شأن البلاد المرحلة القادمة فهو مقلق فالساسة والاقتصاديين والمصرفيين الحقيقيين، هم حاليا مهمشين طوعا أم اجبارا و لن تكون ليبيا دولة في استمرار هذا.
أما الأمن و ترتيبه… فهو تحدي خارق سيصعب حله.
وأما المواطن البسيط و تطلعه لمعيشة أفضل “فيا طول رجاه”، ولن يكون اكثر من قدرته على التأقلم مع فوضى مصطنع الدولة الريعية المفككة خلال الفترة القادمة والتي لا اتمنى أن تطول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق