محلي

النويري وحومة يدعوان أعضاء نواب طبرق لاجتماع مكتمل النصاب في أي مدينة تحددها لجنة 5+5

دعا كل من النائبان الأول والثاني لرئيس مجلس نواب طبرق فوزي النويري وحميد حومة، أعضاء المجلس للتنازل والتصالح.

وأكد النائبان أن الشعب الليبي ينتظر من أعضاء المجلس خطوة شجاعة لتعزيز وحدته وتحريك عجلة الدولة نحو الاستقرار وتخفيف معاناته، مشيرين إلى أنهما يراهنان على الحس الوطني والرغبة الصادقة في إنهاء معاناة المواطن والبدء في مرحلة جديدة تطوي صفحة الماضي وتنطلق نحو المستقبل.

وطالب البيان أعضاء مجلس نواب طبرق لعقد جلسة مكتملة في أحد المدن الليبية تحددها لجنة 5+5 بما يضمن أمن وسلامة النواب لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، ومراجعة اللائحة الداخلية للمجلس وإجراء كافة التعديلات التي يرغب بها أعضاء المجلس.

وأشار البيان إلى أن الليبيين ينتظرون عودة الحياة لطبيعتها وتوحيد مؤسسات الدولة بعد سنوات من الانقسام التي أنهكت موارد البلاد.

ولفت البيان إلى أنه وبعد العديد من جولات الحوار السياسي والعسكري والاقتصادي والتي استمرت لسنوات برعاية البعثة الأممية، توجت نتائج الحوارات باتفاق عسكري في مسار 5+5 واتفاق سياسي في جنيف، استبشر منه الليبيون غد أفضل بعد أن اسكتت هذه الاتفاقات أصوات المدافع ورفعت لواء الوحدة الوطنية.

وأكد البيان التزام المجلس دستوريا وقانونيا وأخلاقيا على حماية مكتسبات السلام والتوافق، كما أنهم معنيون بتوحيد مجلس النواب.

وشدد البيان على أن إعلاء صوت السلان وتعزيز الوحدة الوطنية هو الخيار الوحيد الذي يجب الانطلاق منه ، كما ينبغي على كل ممثلي الشعب تغليب مصلحة الوطن وطي صفحة الماضي.

يشار إلى أن هذه الدعوة تأتي في إطار التمهيد للم شمل مجلس النواب الذي انقسم منذ فترة طويلة، وذلك تمهيدا للاجتماع حول منح الثقة للحكومة المرتقبة والخروج بالبلاد من الأزمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق